mercredi 25 septembre 2013

How does fiber help in the digestion process ?
Eating fiber-rich foods are a healthy way to improve the process of digestion.And rich sources of fiber include fruits , vegetables, whole grains and legumes. Because the body can not digest fiber they do not provide the body with nutrients or calories , but it has many health benefits as they pass relatively smoothly in the digestive system , and the fibers are of two types : soluble and insoluble , and both are linked to the health of the digestive system.
Insoluble fiberThe muscles in the walls of the intestines push food along the digestive tract , although there was not a sufficient amount of stool will be hard on the muscles that push food successfully , but the fiber is soluble absorb water from the food فتزيد of the stool , which makes the process of paying the muscles of the intestine easier, and this helps to improve both problems constipation and diarrhea.Soluble fiberThe soluble fiber help make stools soft , it dissolves in water with a body that can not be digested , soluble fiber also increases the rate of absorption of carbohydrates such as sugars that help in the stability of the sugar level in the blood , helping patients with diabetes who suffer from insufficient amount of insulin it is important to regulate the level of sugar in the blood, and also people with diabetes can take advantage of the non - soluble fiber , it helps in reducing the risk of diabetes type II.
WarningsEating foods rich in fiber helps regulate bowel movement , although not eating enough fiber causes constipation , which causes difficulty exit of the stool, in cases of severe you may have to take tablets of medicines fiber to treat constipation, but generally longer eat rich in fiber is a safe way and reliable , consult your doctor if you suffer from constipation before taking tablets containing fiber, as it may cause bloating, gas and abdominal pain.
Other Benefits
The high-fiber foods make you feel full for a longer period , so that may help you lose weight, and most of the high-fiber foods such as fruits and vegetables contain few calories , making it part ideal of diet low calorie , fiber may also help in the prevention of cancer colon and rectum , although the evidence has not been proven conclusively that was really so effective , or they increase the gravity of the situation .
Species
Eating rich sources of fiber- soluble and non- soluble helps maintain a healthy digestive system , including sources of fiber is soluble , whole grains, green beans , carrots, peel potatoes , cucumbers, celery , tomatoes, pumpkin , nuts and seeds , and the sources of soluble fiber include oats , beans, nuts and seeds , apples , sweet potatoes, pears and plums , plums and berries.

dimanche 8 septembre 2013




les urgences en gynécologie obstétrique














téléchargement


lien 1





دعواتكم لوالدي بالشفاء
 
 
 

كيف تساعد الألياف في عملية الهضم ؟
 





إنّ تناول الأغذية الغنيّة بالألياف هي طريقة صحيّة لتحسين عمليّة الهضم.
والمصادر الغنيّة بالألياف تتضمّن الفاكهة والخضراوات والحبوب الكاملة والبقوليّات. ولأنّ الجسم لايستطيع هضم الألياف فهي لا تُزوّد الجسم بالعناصر الغذائيّة أو بالسّعرات الحراريّة، ولكن لها فوائد صحيّة عديدة لأنّها تمرّ بشكلٍ سلسٍ نسبياً في النّظام الهضمي، وللألياف نوعان: الذائبة ،وغير الذائبة، وكلاهما مرتبطان بصحّة الجهاز الهضمي.


الألياف غير الذّائبة

إنّ العضلات في جدران الأمعاء تدفع الطّعام على طول الجّهاز الهضميّ، وإن لم يكن هناك كميّة كافية من البراز فسوف يكون من الصعب على العضلات أن تدفع الطّعام بشكلٍ ناجحٍ، ولكنّ الألياف غير الذّائبة تقوم بامتصاص الماء من الطّعام فتزيد من البراز ممّا يجعل عمليّة دفع عضلات الأمعاء أسهل، وهذا يُساعد في تحسين كلتا المشكلتين الإمساك والإسهال.

الألياف الذائبة

إنّ الألياف الذائبة تُساعد في جعل البراز طريّاً، فهي تنحلّ بالماء مع أنّ الجّسم لا يستطيع هضمها، كما تزيد الألياف الذّائبة من معدّل امتصاص الكربوهيدرات مثل السكريّات التي تُساعد في ثبات مستوى السّكر في الدّم، فتساعد المرضى المصابين بداء السّكري الذين يعانون من كميّة أنسولين غير كافية وهي مهمّة لتنظيم مستوى السّكر في الدّم، وأيضاً الأشخاص غير المصابين بداء السّكري بإمكانهم الاستفادة من الألياف غير الذائبة، لأنّها تُساعد في تخفيف خطر الإصابة بداء السّكري من النّوع الثّاني.


تحذيرات

إنّ تناول الأطعمة الغنيّة بالألياف يُساعد في تنظيم الأمعاء وحركتها، وإنّ عدم تناول القدر الكافي من الألياف يُسبّب الإمساك ممّا يُسبّب صعوبة بخروج البراز، وفي حالات شديدة قد تضطرّ لتناول أقراص دوائيّة من الألياف لمعالجة الإمساك، ولكن بشكلٍ عام يُعدّ تناول الطّعام الغنيّ بالألياف هو الطّريقة الآمنة والموثوقة، فاستشر طبيبك إن كنت تُعاني من الإمساك قبل تناول الأقراص الدوائيّة المحتوية على الألياف، لأنّها قد تُسبّب الانتفاخ والغازات وألم في البطن.


فوائد أخرى


إنّ الأطعمة الغنيّة بالألياف تجعلك تشعر بالشّبع لمدّة أطول، لذا قد تُساعدك في إنقاص الوزن، كما أنّ أغلب الأطعمة الغنيّة بالألياف مثل الفاكهة والخضراوات تحتوي على القليل من السّعرات الحراريّة ممّا يجعلها جزءاً مثالياً من الحمية المنخفضة السّعرات الحراريّة، والألياف قد تُساعد أيضاً في الوقاية من سرطان القولون والمستقيم بالرّغم من أنّ الدّليل لم يتمّ إثباته بشكل قاطع إن كانت فعلاً فعّالة بذلك، أو أنّها تزيد من خطورة الحالة.


الأنواع


إنّ تناول المصادر الغنيّة بالألياف الذائبة وغير الذائبة يساعد في الحفاظ على صحّة الجهاز الهضميّ، وتتضمن مصادر الألياف غير الذائبة الحبوب الكاملة والفاصولياء الخضراء والجّزر وقشرة البطاطا والخيار والكرفس والبندورة واليقطين والمكسّرات والبذور، وأما مصادر الألياف الذّائبة فتتضمّن الشوفان والبقوليّات والمكسّرات والبذور والتّفاح والبطاطا الحلوة والإجاص و البرقوق والخوخ والتّوت.




ما العلاقة بين الخوف واضطراب المعدة؟








عندما يتعرض الإنسان للخوف او التوتر، فإن الجسم يحول الدم من مختلف أنحاء الجسم الى العضلات، وذلك لتزويدها بالأكسجين الذي تحتاجه لعملية الدفاع عن النفس، القناة الهضمية من المناطق الرئيسية التي يستخدم الدم الموجود فيها، حيث يرسل اليها الدم لامتصاص المواد الغذائية من الطعام الذي نأكله، وعندما يحول الدم بعيدا عنها في حالة الخوف او التوتر فإن عملية الهضم تصبح بطيئة، وتتشنج العضلات المحيطة بها، مما قد يسبب سوء الهضم والغثيان وحرقة المعدة والاسهال او الامساك.

échographie obstétricale



 PDF









téléchargement


lien 1





دعواتكم لوالدي بالشفاء
السلام عليكم




les clés de le lecture ECG








642.84 KB





téléchargement


lien 1

lien 2





دعواتكم لوالدي بالشفاء
 
 
 
 
 
 
مصطلح طبى : الدورة الشهرية Menstrual Cycle


هي أبرز وأهم مراحل البلوغ عند الإناث، وظهروها يعني أنك أصبحت أمراة شابة وجسمك مستعد للحمل. ويتفاوت عمر ظهور هذه العادة من بنت لأخرى ويكون عادة ما بين سن 10-16

تستغرق الدورة الشهرية الواحدة 28 يوما وتقسم علميا إلى اربعة أقسام:


1.مرحلة الحيض أو العادة الشهرية
وهي خروج دم الحيض في بداية كل دورة شهرية وتستغرق عادة 3 إلى 7 أيام.


2. المرحلة التشعبية

- وتبدأ بعد مرحلة خروج الدم وتمتدمن اليوم السادس إلى اليوم الثالث عشر أو الرابع عشر.
- يزداد سمك بطانة الرحم ويزداد تدفق الدم فيها ونمو الغدد
- تنضج الحويصلة المبيضية وتبدأ بافراز هرمون الأنوثة الإستروجين.
- تتمزق الحويصلة وتخرج البويضة منها وتكون مستعدة للإخصاب ليوم واحد فقط وهو اليوم الرابع عشر.

3. المرحلة اللإفرازية

- يتم إفراز هرمون الأنوثة من الجسم الأصفر وهو من بقايا الحويصلة المبيضية
- تمتد اليوم 15 إلى اليوم 26
- تحت تأثير هرمون الأنوثة يزداد سمك بطانة الرحم وتنتفخ وتكثر الأوعية الدموية والغدد الإفرازية للإستعداد لإستقبال البويضة (فى حال تخصيبها)




4. المرحلة القبل حيضية

- اليوم 27 و 28
- يبدأ الجسم الأصفر بالإضمحلال (لو لم يتم تخصيب البويضة) ويقل افراز هرمون الأنوثة
- يقل تدفق الدم إلى بطانة الرحم المنتفخة
- تبدأ بعدها مرحلة تدفق الدم أو ما يعرف من بمرحلة الحيض.

وإذا كنت للأسف لم تفهم شيء فلا بأس، فالشرح أعلاه هو شرح علمي لحرصنا على أن تعم الفائدة. ولكن سنسردها مرة أخرى بشكل أكثر تبسيطا:

في كل شهر يطلق أحد المبيضين بويضة واحدة تصل في اليوم الرابع عشر من الدورة الشهرية إلى قناة فالوب وتنتظر الإخصاب، وفي نفس الوقت يكون الرحم قد تهيأ لإستقبال البويضة على أساس أنها ستخصب وتزداد دموية بطانة الرحم وتنتفخ تحت تأثير هرمون الأنوثة، ثم تصل البويضة إلى الرحم وعندما يجدها الرحم غير ملقحة يقوم بإزالة الطبقة الدموية والتي تخرج على شكل دم عن طريق المهبل.





عن موقع
----------------------

خصوبة دوت كوم